Tunesien

Fachgruppensprecherin: Olfa Ben Abdallah
E-Mail: fg-tn@mediation-dach.com

Wenn Sie zur Fachgruppe Kontakt aufnehmen möchten, können Sie dies unter fg-tn@mediation-dach.com tun.

*الثورة التونسية محور حديث الندوات الأوروبية*

تاريخ البشرية سعي متجدد لفهم العالم, و نزوع لا محدود الى تغييره, انه بحث عن موقع في خضم الموجود حينا  و رفض للراهن و السائد أحيانا أخرى.     و الدافع الى ذلك كله حاجة ملحة من داخل الذات  للبحث عن المعنى أو  العزم على انشائه: فكانت  الولادة في ”الثورة‟ بماهي ممارسة يقوم بها  الأفراد للتعبير عن رغبتهم في التغيير. و بما أن الشعب التونسي كان سباقا في ثورته الى كسر كل أنواع القسر    و التعسف, فانه ينبغي على العالم بأسره أن يقفوا وقفة اجلال و اكبار لهذا  الشعب العظيم الذي رفض  مراتب الذل و الاضطهاد و السعي في طلب الحق        و الحرية  مراهنا على مستقبل يرتقي بالمواطن التونسي من سلبية الحضور الى مصاف الوجود الانساني الهادف و الفاعل.

و في سياق هذه الثورة التونسية , ”ثورة الكرامة و الحرية‟, فقد تم خلال الاحتفال باليوم العالمي للمساعي الحميدة أو بما يدعى بـ ‟Mediation” يوم 6, 7 و 8 ماي بنزل أتلنتك ‟Atlantic Hotel” بهامبروج التطرق  الى الأوضاع الراهنة بالبلاد التونسية و الى أهم القضايا المحرقة التي تشغل رجل الشارع التونسي و على رأسها قضية البطالة, بغية المساعدة في ايجاد الحلول و الاسهام في الحد من الأزمة الاقتصادية. كأن يقع التشجيع على الاستثمار بالبلاد التونسية و العمل على تدعيم قطاع السياحة.

قد لا يفوتنا أن نؤكد على أهمية هذه الندوة لما فيها من إكبار لما أقدم عليه الشعب التونسي من إنجاز.  و لعله لقيمة هذه الندوة سجلنا حضور عدة شخصيات  مرموقة على الصعيد العالمي مثل الدكتور  تيوسومر   « Dr Theo Sommer » و هو رئيس تحرير سابق لأحد أهم الصحف الألمانية  و أبرزها جريدة الوقت « Die Zeit » كما أنه ناشط سياسي و كاتب معروف, إضافة  الى حضور السيدة أنيتا فون هرت « Anita VonHertel » مديرة  جامعة فون هرتل  بهامبورج و رئيسة منظمة المساعي الحميدة في كل من ألمانيا و النمسا و سويسرا.

كما أن  حضور السيد  يان رشتر « Jan Richter » ساهم في تفعيل تداعيات هذا الحدث حيث أنه قام يوم 9 ماي  بإنشاء موقع الكتروني تحت اسم العمل المشترك التونسي الألماني. علما وأنه تمّ في إطار هذه الندوة ، ودعما للعلاقات المشتركة بين الدولتين ، تعيين السيدةOlfa Ben Abdallahناطقة رسمية باسم العمل المشترك التونسي الألماني ، وهي طالبة بجامعة زيقن  اختصاص اقتصـاد و إدارة أعمال فضلا عن كونها صحفية حرة ناشطة في العديد من المجالات الجامعية.

خلاصة القول إن مجرد الحديث عن الأوضاع الراهنة بالبلاد التونسية فــــــي هذه الندوة هو مبادرة طيبة لتعميق العلاقات الألمانية التونسية، كما أنه دليل واضح و بيّن على نجاح الثورة التونسية.

لقد أضحت انعكاسات الثورة حقيقة قائمة في الواقع اليومي للإنسان التونسي           و العربي بصفة عامة، إن التحول الحاصل اليوم يتمظهر في ارتدادات هذا الإنجاز العظيم  حيث بتنا نلحظ عـــــــودة لنبض الحياة و سريان للنفس الديمقراطي صار يرفع ركام النسيان عن جملة من الحقوق التي خلنا أننا فقدناها….يعود الأمل… تعود معه لذة الحياة …تتجذّر في عمق وعي الإنسان العربي قناعة أنّ الثورة هي سبيل الحرية و العدالة الاجتماعية وأنها أفق استكمال الكينونة.